تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : العلاقة العاطفية بين الزوجين
العنوان : أنا في دوامة من اب قاسي الى زواج لا اعرف كيف وصلت اليه
عدد القراء : 1588

الإستشارة :بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اهله وصحبه ومن تبعه الى يوم الدين الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد, الفاضل انا فتاة ابلغ من العمر 30 سنة متزوجة حاليا , منذ شهرين وفعلا خطبت له ولم اخبر اهلى انه كان متزوج ولديه اولاد كي اخلص فقط . لا اخفيك امرا ياسيدي انه جعلني احس بالامان والحنان وغمرني بكرمه ولطفه واحاطني بالرعاية وقت الخطوبة وبعدها وتم عقد القران وسافرت مع والداي اليه الى بلده لكي نتمم كل الاجراءات وقلت في نفسي انتهت حياة الماساة والعذاب والله اكرمني وسوف اكون لهذا الرجل مثل الام والاخت والحبيبة والزوجة المخلصة واصبحت احلم بتلك الايام الجميلة التي سوف اقضيها معه . لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن اول يوم وصلنا استقبلنا بحفواة وعشت يوما سعيدا مع زوجي لكن في اليوم الثاني بدأت المشاكل, اول شيء وجدت رسالة على تلفونه بعثها لزوجته الاولى يقول فيها انه اشتاق اليها فجن جنوني لما رايتها , ولاني لم اتعود الكذب اخبرته وقلت انك منفصل عنها وانا تزوجتك بناء على ذلك فكيف تبعث هذا الكلام لها فغضب , ثانيا بحكم ان زوجي يعمل في احدى دول الخليج اتصلو به وقالوا ان هناك اعمال واشغال مهمة بانتظاره وان امورا عديدة حصلت فاصبح زوجي مثل المجنون عقله ليس معي ابدا لا يعبأ بي ويريد ان يتمم شهادة الاقامة لكي يتركني ويسافر اصبح جافا معي عقله ليس معي اصبحت ايامي كلها شقاء وبكاء لا ارى منه الشفقة ولا الرحمة كنت انهض في الليل وانظر اليه واقول من هذا الرجل الذي امامي اني لا اعرفه , لم يكن يلمسني حتى ؟ , ولما جلست معه واخبرته انشغالي وماذا به قال والله انه يحس بتنافر اتجاهي فقلت ممكن هو من عمل الشيطان او الحسد لانه كان مرتاحا قبلا معي وكان يكثر الكلام عني مع الناس ( مع اني نبهته لهذا الامر ) وقلت انه مجرد عين وانه ابتلاء واحضرت لعقلي كل الاسباب , وحاولت قدر المستطيع ان اجعل بيني وبينه شعرة معاوية مع اني لست المخطأة والله تتصور عروس في اول ايام حياتها يحصل معها هذا , المهم ياسيدي بقينا طوال تلك المدة نركض فقط لتحضر الاوراق تعب وارهاق نفسي وجسدي وبعد ان اكملت اوراق الاقامة . سافر زوجي بعد خمسة عشر يوما قضاها معي كلها كانت سوداء وانا صابرة متحملة. قلت في نفسي ربما اشغاله وعمله التي اثرت عليه ولما يسافر سوف يرتاح ويعتذر , وفعلا بعد ان سافر عاد ذلك الرجل الدي اعرفه وكان يقول انه لم يكن يعي ماذا يفعل وتركمت عليه الامور وانه كان يحس انه كان مخذر لا يعرف اين هو , ولكن لديه عيب انه لا يطلب الاعتّذار ابدا يخبرك انه كان مخطئ ولكن لا يعتذر ؟ والان انا جالسة هنا بانتظار ان اسافر اليه , وفي عقلي وسواس كثيرة وكنت اقول في نفسي لو كان لي أب صالح مثل الناس هل كنت ارمي بنفسي هذه الرمية القاسية في هذا المكان ؟ واقول في نفسي انا اصغر منه واجمل منه وقبلت به متزوج ولديه ابناء كيف لا يرضى بهذا الخير ؟ واصبح اقول كيف سوف اعيش معه وكيف سوف احتمل ؟ ولكن اكبر همي هل انا من اردت هذا الرجل لاني دعوت الله تعالى كثيرا لكي اتزوجه ام ان الله تعالى هو من قدره لي ؟ واصبحت ابحث في قاموس نفسي اني عليا ان ارضى بما قسمه الله تعالي لي وارعاه لوجه الله الكريم ؟ ولكن هل يجازيني الله تعالى على هذا ؟ سيدي الفاضل انا تعبة جدا ومصدومة لا اعرف راسي من قدمي من يوم ما فتحت عيني على هذه الدنيا وانا ارى الباس والشقاء ولكن المن والحمد لله تعالى فقد منا الله تعالى عليا بالدين والعقل والعلم والثقافة الواسعة لكني بشر واتعب ونفسيتي محطمة الان زوجي وللامانة يعاملني معاملة طيبة وحسنة ويتصل بي دائما ويطمئن لكن من يزيح من قلبي وعقلي الايام التي عشتها معه , والله اني لا استحق ما يجري تزوجته لارتاح ليس لاشقي , في تلك الايام التي مرت لطالما قام من نومه ونادا عليا باسم زوجته الاولى فكان يجن جنوني اكثر واقول له انا فلانة ما بك ؟؟؟ تعبت ياسيدي انا في دوامة كبيرة ارجوك انصحني واشر عليا ماذا افعل لاوجه الامر ماذا افعل , بغيرتي عليه من زوجته و اولاده مع العلم انه منفصل عن زوجته يعني زوجته في بيت مع الاولاد وهو يعيش وحده اي انه ليس منفصل عنها بالاوراق , لكن يذكرها امامي دائما وحتى وهو نائم اعرف ان هذه الدنيا حطام كيف استغل هذا الوقت لكي ارضى ربي وزوجي وانسى غيرتي وحزني اتمني ان اسمع اجابة واضحة وشافية تشفني من جروح الماضي والمستقبل ارجو ان ترد عليا في اقرب وقت وجزاك الله عني كل خير

الجواب:
أختي الكريمة قرأت رسالتك الطويلة ووقفت معها وقفات طويلة أيضا ووجدتك لخصتي الموضوع في نهايتها ، وطلبتي مني أن أنصحك بما يجب عليك لترضي ربك وتعيشي حياة سعيدة .وأحب أن أقول لك أمرا مهما وهو أن كثير من الرجال والنساء يصنعون صورة مثالية للزواج وينسون أن لكل بشر ظروفهم وأن الواقع يفرض نفسه وأن الكثير من الناس يعانون نفس الظروف لكن العبرة بالصدمة والصدمة ناتجة عن المبالغة في ربط السعادة بتحقق الأحلام كما يراها كل طرف من الأطراف لذا يجب علينا أن نصل الى درجة من الرضا النفسي والانسجام مع الحياة والتكيف مع البيئة المحيطة وذلك من خلال : 1ـ التعلق بالله تعالى . والاطلاع على قصص الأنبياء الذين هم أحب عباد الله اليه. 2ـ العمل على إشغال العقل بالعمل اليومي حيث ذكر كثير من علماء النفس أن الانهماك في العمل يساعد كثيرا على التخلص من القلق والاكتئاب النفسي . 3ـ النظرة المتفائلة للحياة ، والتخلص من التركيز علىالجوانب السلبية ، ولك أن تتفحصي حياة الناس من حولك وستجدين أن هناك من هو أشد بؤسا وعناء منك وتجدينهم يعيشون في المجتمع سعداء ومبتسمين لماذا ؟ لأنهم رضوا بواقعهم وتفهموه جيدا وشغلوا انفسهم بغيره . 5ـ عليك ببر والديك وتناسي كل ما ذكرتي من انتقاداتك لهم إنسيها لتسعدي في الدنيا والآخرة وفكري هل الأفضل أن تتذكري متاعبك ، أو الأفضل أن تتناسيها ؟؟ تذكري ذلك جيدا ..واعلمي أن عدد الذين تحققت طموحاتهم في الحياة كما كانوا يريدون قليل جدا.ولكنهم تفهموا حياتهم بقدر ما قسمه الله لهم ورضوا بذلك وحمدوا الله عليه ، وأدوا واجباتهم في الحياة بكل نجاح . تذكري أن من الناس من يشمئز من لون بشرته مثلا ... ومنهم من خلقه الله معاقا ... ومنهم من خلقه الله قصيرا قزما ...ومنهم من خلقه الله اصم أو أعمى .. لكنهم جميعا لم يستغرقوا حياتهم في مناقشة مع أنفسهم ماذا لو كنت مثل ذلك الآخر الذي يتمتع بكذا وكذا ؟؟ ولو فعلوا ذلك لقضوا حياتهم وراء سراب الخيال وصدمة الحقيقة ومرارة البؤس ... إذن المفتاح للسعادة الحقيقية هو الرضا بالقضاء والقدر الذي قدره الله لكل منا والرغبة الجادة في مرضاة الله . فكم من إنسان ألهته عافيته عن الطاعة وغره جاهه وأطغاه سلطاه وأهلكه علوه فخسر الدنيا ولاخرة عياذا بالله .

أضيفت في: 2010-12-11
المستشار / الشيخ: الشيخ عبدالله القبيسي
أضيفت بواسطة : الشيخ عبدالله القبيسي


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
عن ابن مسعودرضى الله عنه قال كنا نغزو مع النبي صلى الله عليه وسلم وليس لنا نساء فقلنا يا رسول الله ألا نستخصي فنهانا عن ذلك-البخاري‏



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري