تم بحمد الله إطلاق النسخة التجريبية الثانية لموقع إعفاف - ويسرنا أن نتلقى ملاحظاتكم. ويسعد الموقع بأستضافة علماءومشايخ فضلاء للاجابة على اسئلتكم واستشاراتكم ومنهم : والشيخ الدكتور سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور سعد البريك الشيخ عبدالمحسن القاسم امام المسجدالنبوي والشيخ الدكتور محمد الدخيل والشيخ الدكتور سعيدغليفص والشيخ الدكتور عبدالرحمن الجبرين والشيخ طلال الدوسري والشيخ الدكتور حسن الغزالي والشيخ الدكتور حمد الشتوي عضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله الجفن والدكتورعبدالله بن حجر والدكتور منتصر الرغبان والدكتور ابراهيم أقصم والشيخ محمد الدحيم والشيخ مهدي مبجر والشيخ محمد المقرن والشيخ خالد الشبرمي والشيخ فايز الاسمري والدكتور سعيد العسيري والشيخ الدكتور أنس بن سعيد بن مسفرالقحطاني والشيخ الدكتور علي بادحدح والشيخ حسن بن قعود والشيخ سليمان القوزي والشيخ الدكتور محمد باجابر والشيخ عبدالله القبيسي والشيخ الدكتور محمد البراك والشيخ عبدالله رمزي وفضيلة الشيخ محمد الشنقيطي والشيخ الدكتور صالح ابوعراد والشيخ الدكتور عوض القرني والشيخ الدكتور عبدالعزيز الروضان والشيخ الدكتور عبدالحكيم الشبرمي والشيخ خالد الهويسين والشيخ محمد الصفار والشيخ خالد الحمودي والشيخ عبدالله بلقاسم والشيخ محمد عبدالله الشهري والشيخ رأفت الجديبي والشيخ احمد سالم الشهري والشيخ محمد شرف الثبيتي والاستاذة عبير الثقفي والاستاذة رقية الروضان والاستاذة مها المهنا
 
 


القسم : الخطبة ومايتعلق بها
عدد القراء : 2151

السؤال: انا شاب فى الرابعة والعشرين والحمد للةوفقنى ربى الى اتمام التعلي الجامعى والحمدللة حظيت بوظيفة محترمة وقبل كل هذاوفقنى اللة الى الالتزام حيث اننى ملتزم الى حدما كما اننى لى نشاط اجتماعى فى جمعية كفالة الايتام بالقرية التى اعيش فيها ومعروف بالالتزام بالقرية التى اسكن فيها وطوال عمرىواتا احلم بانسانة احبها وتحبنى ونستطيع معا ان نكون اسرة سعيدة كم عشت ايام وليالى احلم بهذة الفتاة التى ستشاركنى بناء هذة الاسرة وكيف ساسعدها واحافظ عليها والحمد للة لم يكن لى اى علاقات مع اى فتاة سواء بالمرحلة الثانوية او الجامعة وهذا يرجع الى التزامى كما اننى خجول بعض الشى غير انة قديحدث ان انظر الى احدى زميلاتى واتحدث بينى وبين نفسى انها من الممكن ان تكون هذة الفتاة التى اكمل معها الطريق حتى النهاية وتمضى الايام ويمضى الحلم دون حدوث اى شى حتى قابلت هذة الفتاة حيث ان اصلها من القرية التى اعيش فيها وهى تقيم فى القاهرة وتاتى فى الاجازة والاعياد وبدا قلبى يتعلق بها لا اخفى عليك فهى شديدة الجمال وسالت عنها وعرفت من هى وسالت صديق لى عنها فنصحنى بالابتعاد عنها حيث انها فتاة لعوب كان هذا الامر منذ عامين او اكثر ومع ذلك لم استطيع ان انسها وبدات التفكير فيها بصورة كبيرة جدا وكلما نظرت اليها او قابلتها فى الشارع احسست ان هناك شياء يربطنى بها وانها تبادلنى نفس الشعورمع العلم انة من الواضح انها متحررة بعض الشى ان ملابسها غير مناسبة وضيقة وانا لا ارضها لزوجتى واغفر لها والتمس لها العذر حيث انها تربت بالقاهرة واقول انشاء اللة سينصلح حالهاعندما نتعرف ونبدا معا صفحة جديدة لنبنى اسرة مسلمة ملتزمة واخذت ادعو اللة ان يرزقنى زوجة صالحة تعيننى على امر اخرتى ودنيياى وكلما دعوت اللة دعوتة ان يقدر لى هذة الفتاة زوجة صالحة لى وان يقدرلى الخير فيها ومنذايام كنت اسال احد الاشخاص عنها فى اى مرحلة هى الان فقال ساسال لك ويخبرنى واخبرنى انها فى الفرقة الثالثة من الكلية وبعد يومين وجدت خال هذة الفتاة يخبرنى ان الشخص الذى كنت اسالة اخبر والد الفتاة انى اريد ان اخطب ابنتة وان الاسرة ترحب بذلك والفتاة ايضا كما انة يتشرف بذلك واخبرنى انة يعدنى من افضل شباب القرية الم اكن افضلهم لا استطيع ان اصف حالى فى هذة اللحظة سعادة غامرة حيث اننى كنت اظن اذا تقدمت ان اسرتها لن توافق او حتى الفتاة لن توافق واححسست ان اللة استجاب لدعائى طوال الفترة الماضية وتلعثمت فى الكلام فلم استطيع ان ارد على خال الفتاة حيث ان ذلك لم يحدث واخبرتة ان ذلك لم يحدث واننى اسال فقط وقد كنت قابلتها فى الشارع قبل ان يخبرنى خالها بما حدث فؤجئت بنظرات مختلفة منها لم افهمها الا بعد ان اخبرنى خالها بما حدث احسست انها كانت نظرات القبول وعندما عدت الى المنزل بعد المقابلة مع خالها لم استطيع النوم احسست ان اللة يلقى الى بها فى طريقى كانة يقول لى لقد استجبت دعوتك فاكمل الطريق اتصلت بصديقى الذى كان نهانى عنها فى المرة السابقة وسالتة عنها بصراحة لماذا نهانى عنها فاخبرنى انها كانت على علاقة بشاب ما والان انتهت هذة العلاقة وسالتة عن سبب انهاء العلاقة فاخبرنى انها طلبت من هذا الشاب ان يقبلها وهو رفض حيث كان يحبها باخلاص وقال انها مادامت تطلب ذلك منى فقد طلبتة من اخرين وانتهت العلاقة المهم استخرت اللة وسالت احد المشايخ فقال تقدم واشترط ان تجلس معها اولا وحدثها عن كل ما فى نفسك وحبك لها وتحدث عن كل شى الملبس وطريقة المعيشة وكل ما يخص الحياة القادمة وقمت بالتحدث مع اسرتى واخبرتهم ان الموضوع حدث بطريق الخطاء ونسطيع ان نجعلة حقيقة ولكن السرة رفضت وكان اعتراضهم اننى لم اكتمل ماديا بعد وكذلك ان اسرة الفتاة اسرة متكبرة اصبحت الان فى حيرة من امرى لااخفى عليك اننى لو تشبست براى مع اسرتى استطيع ان اكمل الموضوع ولكن ما قالة صديقى يقف حائل بينى وبين ذلك لا استطيع ان اصف لك حالتى الان احس ان حلم عمرى يضيع من بين يدى حيث اننى لا استطيع ان اتزوج بالطرق التقليدية هذة الفتاة احبها منذ فترة طويلة ما دعوت اللة الا ودعوتة ان يقدر لى هذة الفتاة ويقدرها لى زوجة صالحة اننى الان استيقظ من النوم مفزوع كلما تخيلت انها ستمضى من بين يدى ويصيبنى القلق كلما فكرت فيما اخبرنى صديقى الان الموضوع توقف ولكن لا استطيع ان انسها فكرت ان اذهب الى الجامعة واحدثها بما فى نفسى حيث انة حتى الان هى لا تعلم مقدار حبى لها حيث ان الموضوع الان عندها الان حدث بالخطاء وانتهى لا استطيع ان اخبرك الا بشى واحد هو اننى احب هذة الفتاة بجنون واريد ان اكمل معها واخشى من هذا الماضى ماذا افعل وكيف هل اتراجع عن حلمى بعد كل هذا الدعاء والحب ام امضى واتوكل على اللة هذا الموضوع منذ ما يقرب من عام ولا استطيع نسيانة اننى لم استطيع ان انساها حيث اننى دائم التفكير بها رغم اننى اوضحت لسيادتكم كم المشاكل التعلقة بها وكلما هممت ان اكلم والدى او اتخاذ اجراءات فى الموضوع اجدنى اتراجع اخشى من كلام الناس بعد الزواج اخشى من راى اخوتى اخشى من راى زملائى ولكنى احس اننى اريدها ماذا افعل وكيف اخرج من هذا هذة المشكلة توقف كل شى تؤرق ليلى ونهارى هل هذا لضعف فى ام ابتلاء ام ضعف ارادة وشخصية اننى اخاف ان لا استطيع الانسجام معها بعد الزواج واخاف ان اتزوج من انسانة لا اكن لها اى شعور فاظلمها واظلم نفسى لقد حدث لى شلل فى التفكير بسب هذا الموضوع كيف اخرج من هذا الموضوع اننى اريدها ولكن كيف اننى دائم صلاة الحاجة وادعو اللة ان يرزقنى الزوجة الصالحة ولكن حتى الان لا استطيع ان اكمل او اتراجع اننى احس اننى فى منتصف نهر لا استطيع ان اصل الى اىمن الشاطئين ارجوك ساعدنى دلنى على الطريق علك تكون العون الذى ارسلة لى ربي . برجاء سرعة الرد على الاميل

الجواب:
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد : نصيحتي لك أن تبتعد عن هذه الفتاة وتبحث عن امرأة متحجبة حافظة لعرضها . أرأيت لو وجدت قطعتين من الحلوى إحداهما ملقاة على الأرض مكشوفة عليها طبقة من الأوساخ ، والأخرى مغلفة لم يلمسها أحد ، فأيهما ستختار . إن ما ذكرت من تعلق قلبك بها ربما كان عقوبة من الله لأنك لم تغض من بصرك عندما رأيتها ، فاتق الله وغض بصرك وابحث عن امرأة ذات دين .

أضيفت في: 2007-10-20 06:28:00
المفتي / الشيخ: محمد شرف الثبيتي
أضيفت بواسطة : الشيخ : محمد الثبيتي


من نحن
زواج المسيار
نموذج تسجيل الرجال
طلب فتوى
استشارات أسرية
فقه الزواج
دعم الموقع
أضف مشاركة
تصفح ووقع في سجل الزوار
أعلن معنا
شكاوي ومشاكل الموقع
اتصل بنا
ـ قال عبد الله كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم شبابا لا نجد شيئا فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا معشر الشباب من استطاع الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء ‏"‏‏ - البخاري.



 
© 2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع إعفاف للزواج والإصلاح الأسري